شعار مداد.png

آلة الزمن

في أحد الليالي المضيئة بنور القمر جلست أمام النافذة أتأمل القمر وأفكر؛ أرغب بعمل شيء غريب لم يسبقني عليه أحد، ففكرت وفكرت ولم أجد شيئا نظرت للقمر لعله يلهمني فوجدته يبتسم لي ولا شيء هناك سوى الصمت، أغلقت نافذتي وقررت البحث بين الكتب لعل كلمةً ترشدني، ولا شيء هناك.

أشرقت الشمس بأشعتها الذهبية فأخذت دراجتي وتجولت حول منطقتي لعلي أجد ما يلهمني. فرأيت طفلا صغيرا يحمل بيده جهاز لوحي وشعرت بأن كل شيء قد تم اختراعه في هذا الزمن ولا يوجد شيء يحتاجه العالم فقد أصبح كل شيء متوفرا وكل شيء سهل القيام به.

فصرخت: لقد وجدتها! لماذا لا أخترع آلة تعيدني للماضي الذي أحبه؟

أخذت دراجتي ورحت مسرعة للمنزل لأبدأ بالعمل على آلتي.

وبعد مضي أسبوع من العمل ها هي آلتي الزمنية أصبحت جاهزة ارتديتها وذهبت لعالم آخر لم أره من قبل لكنه بسيطٌ جدا مقارنة بعالمنا الحاضر وبدأت أكتشف عالمهم الغامض وبدأت هنا متعتي.


بلسم


4 عرض