شعار مداد.png

أيها الصديق!



بالبدء نحن مختلفون جدًا، وكان من الأجدر علي تبين ذلك مسبقًا. ربما تصورت لأننا مقربين من بعضنا البعض سأكون من أوائل اختياراتك لكني لم أكن، بهذه البساطة. أعترف لقد كرهت ذلك حقيقةً لكني لم أكرهك أبدًا، ليست مثالية مني لكنه تقديرٌ عادل لكل ما مررنا به معًا. ضحكت برفقتك أكثر مما ضحكت مع غيرك وكنت النسخة الأصلية بكل ما فيها من غرابةٍ وطرافةٍ معك. لا أستطيع نسف كل تلك الذكريات الآن لمجرد اختلافنا! أيها الصديق البعيد عن نظري والقريب من فكري وقلبي. أنا أُقدرك جدًا، أُقدرك لهذا الحد الذي يجعلني أفتش عن ملفات الماضي من جديد لرؤية نقطة ربما كانت بصالحك لكني لم أتبينها، مثل كثيرٍ من الأشياء، مثل شوقي لك الآن وعدم اكتراثي بأني لم أكن من أوائل الاختيارات .. بالعكس أشعر بالرضا لأني كُنت خيارًا. دعنا نرى بعضنا قريبًا.


منار العتيبي

29 مشاهدة

المنشورات الأخيرة

إظهار الكل