شعار مداد.png

ٍسجن السؤال

تاريخ التحديث: ٣٠ أبريل

تأخذني الأسئلة لعالمها،

لعالم موحش، غريب، مظلم...

ألتفت يميناً وشمالاً، أتلمس ما حولي، أحاول أن أجد دليلًا، أن أجد جوابًا!!..


أضيعُ في أغوارِ نفسي، أبحث عن ذاتي، أتخبط هنا وهناك، بين ذكرى عابرة وحديث مليء بالكلمات.


في كل مرة أصل لخط النهاية وأجد الجواب، أجد أمامي متاهة أخرى، وأسئلة أكثر، أضيع من جديد، أحيانا أرى نفسي، تتطاير كأثير في ذرات هواء، وأحياناً أخرى أتجمد وأتصلب وأقف في مكاني!


تُحيرني الدنيا، الأشخاص، العوالم، الأفكار،

هل أنا أتجه في الطريق السليم؟! الطريق الصحيح، أما أني أظن ذلك؟!


هل العمر يمضي كما أردتْ، أما أن عمري ليس إلا ساعات تُحسب وثواني تُفقد؟!


هل الأحلام سأصل لها يوما أو ما هي إلا لوحات للفت انتباهي والتقدم للأمام دون جدوى؟!


هل، يتبعها هل، تَجر هل، وفي النهاية أجد نفسي مربطة بين الأسئلة؟!


أجلس، أفكر، أصلي، أدعي..

يا الله أعني، يا الله دلني وأرشدني، يا الله نور بصيرتي، يا الله ارحمني وارحم ضعفي وقلة حيلتي.


وسق الأزهري




١١ مشاهدة

أحدث منشورات

عرض الكل

نعيم