شعار مداد.png

حلوى من فرح

في الأعياد تُنثر الأفراح في الأطباق، أما السعادات فتلمعُ من عيونِ الناس، وتفيضُ من الكل، حتى المارَّة، يتمنون لكَ عيدًا جميلًا، وصباحًا حلوًا.


عندما كُنت صغيرة ظننت أن كل ما في العيد جديد، نستيقظ مختلفين وجدد، فكُل الثياب جديدة، والأثاث جديد، وكأن المكان صار جديدًا أيضًا، حتى الناس ظننتهم يتجددون ويلبسون أرواحًا أخرى، فالأشرار منهم يبتسمون ويبدون كطيبين، وعندما كبرتُ أيقنتُ أن العيد هو ما يجعلُ الأشياء جديدة، ويمسحُ على الكون مسحة سِحرية تمنح الحياة رونقًا ولمسة مختلفة.


الجوُّ يكتسيه إحساسٌ مختلف وكأنه ُيدخلُ إلينا عبر الأنفاسِ معايدة، العطور، والقهوة، والحلوى أشياءٌ تحملُ طابع الأعياد، وفي يومِ العيد تصيرُ حقيقيةً أكثر، وكأنَّه ينزعُ عنها زيفها، وتكرارها، ويعيدُ إليها الاختلاف، فيشتاقُ الناس إليها وكأنها لم تكن تحيطُ بهم قبل ذلك، في العيدُ حلوى صُنعت من الفرح.


كُل عام وأنتم بخير، وفرح وسعادة.


الشيماء آل فائع




١٢ مشاهدة

أحدث منشورات

عرض الكل

نعيم