شعار مداد.png

"ربنزلات" كُثر

بما أني إحدى ربنزلات* العالم اللاتي قالت السلطة العليا لهن أن القلعة أمان فلم أستطع القيام بتجربة خارج قلعتي، لكني جربت كغيرها من التجارب داخلها؛ هذه المرة دعوت أقرب صديقين لي وحبستهم في كتاب، أنشأت عالم من ورق، لونته، أضفت إليه الصور والألبسة وسطوع الشمس، كانت تجربة ممتعة كون الكتابة التي اعتدتها أصبحت تمتلك مسرح عرض أزياء خاص بها.


عندما بدأت كتابة التدوينة خاصتي كان التركيز الأكبر على صناعة الصور والرسوم التي تناسب النصوص لا العكس، فأضعت بعض الأحداث من محاولتي تزيينها وتلميعها. تقلّصت كتابتي لكن تظل النتيجة مرضية كليًا، لطالما تخيلت أحرفي تتلون وتخلق لي صوراً لكن هذه المرة صورها وألوانها كانت حقيقة.


قلّت كتابتي للأسف كما ذكرت حتى أضبط اللوحات المناسبة لمقامها العالي، لكن وعلى الرغم من قلّتها بتّ أتصفح الكتاب كل يوم تقريبًا وأباهي به أمام من لا أخجل من فعلها أمامه..


كانت تجربة لطيفة؛ لا أزال أستمتع باهتزازات رحلتها.. "كأنه معرض جوا كتاب" أقولها كل مرة أنهي فيها تأملي.. لابأس ببعض النرجسية إن كان عملي يستحق بعض المحبة مني!

*جمع ربنزل، وهو اسم لأميرة ديزني الخيالية، ذات الشعر الطويل التي تتسلق قلعتها بشعرها.


لطيفة الداود



7 عرض

أحدث منشورات

عرض الكل