شعار مداد.png

رسالة خاصة للست حياة

عزيزتي الحياة

السلام عليكم أما بعد:

قدمتِ لي الكثير من الامتيازات الفارقة والمهمة بالنسبة إلي فكنت من مجموعة فاخرة ولكني لا أود أن أشعر مرة أخرى أنني منديل مبلل ملتصق في أحد جدران المدارس الحكومية الخاصة بالذكور فهذا أصعب كثيرًا من الخذلان

أن تكون بين الجميع ولكنك ملتصق وصامت وتنتظر الإزالة من أحدهم ثم تحال لمحكمة النفايات وتأخذ حكم الإعدام وتظن أنه إعدام فعلًا وراحة أزلية حقًا.. حتى تُصدم أنك ستدفن مع منديل ناشف فيذكرك بماضيك الجميل فتموت مع الندم للأبد

أرأيتِ عزيزتي؟ إن الحياة لا يمكنها أبدًا أن تكون حياة عندما يوجد قضاة ظالمين كقضاة محكمة النفايات وهي أصعب كثيرًا عندما تقابل منديلًا يقتلك ندمًا يجب أن تمدِ اصبع العون وأن أتقطع بدلًا عن الالتصاق والجفاف المبرح فأنا أحلم أن أكون مع مجموعتي أتسابق لأمسح أي شيء وأبقى بملمس ناعم على الأقل لا أود أن أرى نفسي في عين أحدهم متجعدًا متألمًا ووحيدًا

وأرجو أن تكوني عادلة عندما تقررين مصيري وتجعلين جزءًا من مجموعتي معي فالألم مع الجماعة أرحم.

المرسل: ماندلونا


ميلاد. ف


13 عرض