شعار مداد.png

شهر الخير

نسائمه حلتْ، روحه وُجدتْ، ومشاعر خصصت له بدأتْ بظهورها..


ما رمضان؟! هل رمضان وفرحة رمضان، بسفرة العشاء الممتدة؟! بالمسلسلات على قنوات التلفاز؟! هل رمضان يعني السهر ليلاً والتسامر ؟!


لا، رمضان أعمق وأجمل من ذلك..


رمضان شهر التلاوة، شهر تقرأ فيه القرآن كما لم تقرأه يوماً،

شهر تتجدد فيه روحك، تتجدد فيه عبوديتك للخالق، بل تزهر من جديد!!.


شهر تتسارع فيه لعمل الخير، ترى الابتسامة على وجوه الأطفال عندما يوزعون التمر على من في الطرقات قُرب الغروب.. في هذا الشهر تحاول مسك زلات لسانك وتحاول التفوه بكل ما يزهر في قلب غيرك، شهر التعاون، شهر التكافل..


تراويحه، وبعد التعب من صيام نهاراً كامل، تجد نفسك قائماً وترتل القرآن وتصلي من دون تعب، وفي قيام ليله يغيث فاهك بسيلٍ من الأدعية وداخلك يقين بتحقيقها عاجلاً أم آجلاً..


فجره ليس فجراً عادياً، وبعد السحور تجتمع حول عائلتك، ترى ابتسامتهم وتعالي أصواتهم أحياناً..

يؤذن الفجر، لتتزاحموا على الوضوء، وكل واحد يصلي بمفرده، يحاول أن يخشع ويريح سرائره..


تتوالى أيام الشهر، ويتوالى حُبك، في كل يوم تحاول أن تعمل خيراً أكثر، أن ترتل المزيد، أن تصلي بخشوع أكثر..


لا يخدعك من يقول ويدعي بأن رمضان فقد حلاوته، حلاوته بطاعة الله ويقينك بأن شهراً كهذا الشهر لا يجب أن يمر بشكل اعتيادي، وتحاول أن تجمع ما استطعت من حسنات وتعمل خيراً..


اللهم بلغنا رمضان، بلغنا صلاته وقيامه وتلاوة القرآن..



وسق الأزهري






٣٣ مشاهدة

أحدث منشورات

عرض الكل

نعيم