شعار مداد.png

صخرة الماء

تاريخ التحديث: ٣ أبريل

صخرة في أعلى الجبل، تتطلع إلى الوصول إلى السماء، تود أن تكون جزءاً من النجوم التي منذ ليالٍ سابقة سمعت قصةً أن النجوم صخور تسبح في بحر الفضاء الواسع، حاولت الصعود إلى السماء يوماً، فوقعت وتعثرت وتدحرجت حتى وصلت وتوقفت على البحر.


"تبّاً لك!" تصرخ باكية، "تبّاً لك!"، لم تطقه لعدة أيام، ولم ترد أن تكون عالقة في الأسفل بعيداً عن السماء، وفي ليلة مظلمة وجدت أن البحر يعكس السماء بألوانها ونجومها، "أرى نجوماً بجانبي!" ضحكت الصخرة، "لا أصدق كيف النجوم اقتربت عندما سقطت من القمة!"، ومن يومها لم تشعر باليأس، فكلما بدا الشيء الذي تريده بعيداً كلما اقترب إليك.


منار العقيل



١٧ مشاهدة

أحدث منشورات

عرض الكل

صمود