شعار مداد.png

محاولة للمضي قدما

أفتح عينيَّ في أقل من لحظة، وكأن جفنيَّ ستارة سُحبت بشدّة، أرفع جسدي من السرير كاستجابة لأمر عسكري، أسمع ركض نبضي بوضوح، وكأني نسيت أذني على صدري، أفكر بحاجتي لنظارتي للبحث عن نظارتي، لا يوجد غير ضوء الهلال لأتكئ عليه، يومض كطيف يكاد يُبتَلع.

أضع قدميَّ على الأرض، تتمسّك أصابعي بالأرض وكأنها ستسحب من تحتي. أتقدّم بالخطوة الأولى.. تتحقق مخاوف أصابعي، وأشعر بالأرض تُسحب من تحتي كبساط مرن، أحاول دفع الخطوة الثانية مع غرس الأولى متشبثة على ألا تنزاح.. تُرفع الثانية وتُسحب الأولى.. توضع الثانية وتُدفع الأولى.. أرمي بخطوات سراعا فوق البساط المُنسحب، لا وقت لدي للتفكير في سبب ما يحدث، أجري في بقعتي حتى ينقطع نفَسي.. وأسقط في الحلم.. وتشرق اليقظة.


لطيفة الداود



8 مشاهدة

المنشورات الأخيرة

إظهار الكل