top of page
شعار مداد.png

منالٌ عصي

يدان صغيرتان تحاولان الإمساك بالأشياء القريبة من حولها، كل الأشياء من حوله مثيرة للاهتمام ويجب أن تخضع للتجربة وتوضع تحت الاختبار! يتحسسها بيده يحدق بقوة بعينيه ثم يتذوقها؛ لكن يدًا تمنعه من الاختبار الأخير! يقطب جبينه وتتحرك تعابير وجهه للامتعاض كدلالة على الاعتراض.


يقوم مخلوق كبير يبدو أنه مثال لما سيبدو عليه الرضيع بعد عدة سنوات بوضع ما كان بين يدي الرضيع في مسافة ليست ببعيدة؛ بدا للطفل أنها سهلة يسيرة وسيصلها قريبًا، لكن الحقيقة مختلفة فالوصول جدًا صعب بجسده الصغير المبتدئ في الحياة، الخطو على ساقين عصي بعيد عليه، كما أن هناك خطأ لا يفهمه، فكلما حاول الزحف وصولًا لمناله يجد نفسه يبتعد و يعود للوراء، لا تزال آلية عمل الزحف والحبو تشاكسه وتبعد المبتغى عنه.


يلصق خده بالأرض ليفكر قليلًا هل الحياة غير عادلة أم أن مراده لا يريده؟ كيف يكون بعيدًا الحصول عليه رغم قربه! يرفع رأسه مرة أخرى ليكمل طريقه نحو ما يريد. يبدو أن هناك بعض الأيادي أتت لتغش في اللعبة تقرب مراده إليه نعم!! هذا رائع سيستطيع الوصول.


أو هكذا فكر، فلقد حُمل مبتغاه إلى أبعد من ذلك وكأنه لن يصل إليه أبدًا، يعيد وضع خده على الأرض ليرتاح قليلًا، و ليفكر كثيرًا كيف يصل لما يريد؟ لكنه يتفاجأ بوضع مراده بين يديه، أخيرًا هذا المنال الذي رغبت به.


جمانه الفرّاج



٢٣ مشاهدة

أحدث منشورات

عرض الكل

مشاعر

Comments


bottom of page