شعار مداد.png

مواجهة الهروب

أهرب دائماً، أهرب من نفسي وأفكاري ومخاوفي، أشعر نفسي مقيّدة، أمتلك الرغبة لكن أفقد الشغف، أشعر أنني في متاهة لذلك أتجه للهروب لأنه أسهل طريق كما يصوّر لنا في عقولنا.

نتجاهل أن الهروب يعتبر نقطة البداية في تفاقم المشكلة وتعقيدها أكثر، يقودنا الهروب إلى طريق غير منتهٍ من الفشل والتخبطات

لذلك ألوم نفسي دائماً وأنعتها بالجُبن والانهزام أمام أبسط الحلول

أما آن الوقت كي أواجه، أما آن الوقت للتوقف قليلاً!

نعم! يجب التوقف قليلاً عن التجاهل والتشتيت، يجب التوقف عن اتخاذ الأمور بهذا التعقيد

الصراحة لا تدخل في أمر إلا بسّطته وأوضحت حلوله، مصارحة أنفسنا بمخاوفنا ومعيقاتنا هي السبيل لبداية حل أغلب مشكلاتنا وتجاوزها شيئاً فشيئاً

لو كنّا نتخذ الصراحة والمواجهة نهجاً في حياتنا لكان الأمر أسهل وكان ما نرغب به أوضح

لا نستحق هذه المعاناة ولا تستحق نفسنا أن نحيطها بكل هذا الشك

عقدت النيّة لأن أجعل حياتي أسهل، وما أجمله من قرار.



وجدان العنزي

19 عرض