شعار مداد.png

وحدي والليل

وحدي والليل،

نرتقب "بوابة الذكرى" إذ تُنزاحُ عن جنّة،

والروح مشرأبّة إلى ما سيكون...؟ تغور ذكريات وتربوَ ذكرًى وحيدة.

وهديل حمامة قلبي يرتفع باكيا.

تلك الحمامة...

ستطيرُ يوما، إلى اللاعودة، سترحل يوما؛

روحا تجّرحت حتى علّمتْ طريقًا مضت به... ورسمت على رصافة عهدنا

ذكرى لا تنبلجُ.. وكرة أخرى، أكون أنا والليل... وحدي والليل.

5:47 مساءً،

7 تموز 20



عائشة الريس

9 عرض