top of page
شعار مداد.png

مشاعر

مثقلة بالمشاعر، أنتقل بين يومٍ وآخر وأنا أحملها معي، بين كتفيّ، ويتسرب الكثير منها ليجد سبيلًا إلى عقلي، مع كل زفير أحاول استخراج أكبر قدر منها، ولكنّها حبيسة داخلي، ترفض الخروج دون أخذ قطعة منّي معها.


سلبتني النوم مرات، ونهشت في ذاكرتي حتى فقدت العديد منها.. أصبحت المشاعر تقتلني، أتنفس دون أن أشعر بالحياة، أحاول تذوق طعم السعادة فلا أجده، أشعر بحربٍ شديدة ساحة معركتها قلبي.. وكل حرب ستخلف الجراح، وسيدوي أثرها لدهرٍ طويل.. لكنّ هذه المرة جاءت قنبلة فظيعة، لتنهي هذه الحرب، وتفني ساحة المعركة عن الوجود.. حينها شعرت بانزياح ثقلٍ كبير عني، ولخفتي حملتني الرياح معها كريشة بيضاء لا تعلم إلى أين تتجه.


شهد بن خريّف



٤٠ مشاهدة

أحدث منشورات

عرض الكل

Comentários


bottom of page